جامعة أبوظبي تقيم احتفالات "أم الإمارات" افتراضياً بمناسبة يوم الأم

نظم قسم الشؤون الطلبة بجامعة أبوظبي حفلاً افتراضياً ضمن "احتفالات أم الإمارات"، التي أقيمت بمناسبة يوم الأم، والذي تضمن عدداً من الفعاليات والفقرات والحلقات النقاشية التي ألقت الضوء على إنجازات سمو "أم الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" حفظها الله، في تمكين ودعم المرأة وما حققته المرأة الإمارتية من إبداع وتميز وريادة.

نظم قسم الشؤون الطلبة بجامعة أبوظبي حفلاً افتراضياً ضمن "احتفالات أم الإمارات"، التي أقيمت بمناسبة يوم الأم، والذي تضمن عدداً من الفعاليات والفقرات والحلقات النقاشية التي ألقت الضوء على إنجازات سمو "أم الإمارات"  الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" حفظها الله، في تمكين ودعم المرأة وما حققته المرأة الإمارتية من إبداع وتميز وريادة.

وشارك في الحفل كل من الشيخة الأستاذة الدكتورة موزة بنت طحنون بن محمد آل نهيان أستاذ الإدارة بجامعة أبوظبي ورئيسة المجلس الاستشاري لكلية إدارة الأعمال بالجامعة، والدكتورة فريدة الحوسني، مدير إدارة الأمراض السارية في مركز أبوظبي الصحة العامة المتحدث الرسمي باسم القطاع الصحي في الدولة، والبرفيسور شيرين فاروق، مساعد نائب مدير الجامعة للبرامج الأكاديمية، والدكتورة ليلى المشجري، الأستاذ المساعد في كلية القانون بجامعة أبوظبي. 

و خلال كلمتها في الحفل رفعت الشيخة الأستاذة الدكتورة موزة أسمى آيات العرفان والإمتنان إلى الوالدة الغالية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، مؤكدة تجديد الفخر والاعتزاز بدورها الوطني الرائد والتي تعتبر رائدة تمكين المرأة التي دشنت نموذجاً فريداً لمسيرة المرأة الإماراتية، حتى أصبحت المرأة شريكاً رئيسياً في الإنجاز ودعم مسيرة النهضة والنماء والازدهار.

وأثنت سموها على الأم والمرأة الإماراتية خلال كلمتها التي جاء فيها: " لقد أصبحت المرأة الإمارتية اليوم نموذجاً للإبداع والتميز والريادة تحت ظل قيادتنا الرشيدة وبفضل الجهود التي تبذلها أم الإمارات. وإن من أبلغ صور الإبداع التي لمسناها للمرأة الإمارتية هي مساهمة الشابات المواطنات في تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق لدولة الإمارات والعرب في وصول مسبار الأمل إلى المريخ، فعانقت أحلام المرأة الإماراتية الفضاء وضربت مثالاً يحتذى للمرأة المتميزة في جميع الميادين والمجالات، القادرة على تحدي الظروف والصعاب، واضعة نصب عينيها التميز والإبداع والريادة. "

وخلال حلقة نقاشية بعنوان المسؤولية المجتمعية للمرأة لمواجهة مخاطر كوفيد-19 تحدثت الدكتورة فريدة الحوسني، مدير إدارة الأمراض السارية في مركز أبوظبي الصحة العامة المتحدث الرسمي بإسم القطاع الصحي في الدولة.

وأكدت الحوسني حرص القيادة الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات على الدفع بمسيرة التنمية والنماء لمراتب متقدمة بكافة المجالات والقطاعات، وخاصة في ملفي تمكين المرأة والخدمات الإنسانية لترسيخ قيم التسامح الإنساني بين شعوب العالم، وعملت على إتاحة كافة الفرص أمام المرأة لاستثمار طاقتها، حتى أصبحت تمثل نموذجاً حيوياً في الحراك الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والتطوعي، في ظل الأحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي واكبت مسيرة النهوض والتطور.

وأضافت أن أم الإمارات هي القائدة والملهمة لكل امرأة في هذا الوطن من خلال عطائها المستمر ودعمها لدور المرأة في المجتمع ومن خلال المبادرات المختلفة لتفعيل دور المرأة في البيت وميادين العمل المختلفة، مؤكدة أننا رأينا خلال جائحة كوفيد-19 أمثلة عظيمة للمساهمة الفعالة للمرأة في القطاع الصحي وخط الدفاع الأول بالإضافة للسيدات المتطوعات للعمل لمساندة مرضى كوفيد وأسرهم، حيث تعمل المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل للمساهمة في الاستجابة لجائحة كوفيد.

وشهد الحفل مشاركة الطلبة والكوادر التدريسية والإدارية في الجامعة بالإضافة إلى عدد من أولياء الأمور. 
Back to top