كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي تستعرض خططها الاستراتيجية

استعرضت كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي خطتها الاستراتيجية للمضي قدماً بالبرامج الأكاديمية التي توفرها للطلبة بما يتماشى مع أهداف الأجندة الوطنية وتوصيات أعضاء المجلس الاستشاري للكلية واحتياجات السوق الحالية والمستقبلية، بهدف مواصلة تقديم تجربة أكاديمية شاملة ومتميزة لطلبة الكلية.

استعرضت كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي خطتها الاستراتيجية للمضي قدماً بالبرامج الأكاديمية التي توفرها للطلبة بما يتماشى مع أهداف الأجندة الوطنية وتوصيات أعضاء المجلس الاستشاري للكلية واحتياجات السوق الحالية والمستقبلية، بهدف مواصلة تقديم تجربة أكاديمية شاملة ومتميزة لطلبة الكلية.

وحددت الكلية جملة من الإجراءات والخطط المستقبلية التي تسلط الضوء على أهمية مواصلة الارتقاء بالجهود البحثية في الكلية من خلال تطوير استراتيجية بحثية لتعزيز التعاون البحثي بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة وإنشاء قاعدة بيانات ينبثق عنها وحدة للبيانات الضخمة وكذلك تحديد المجالات البحثية التي تتناسب مع احتياجات المجتمع المحلي.

واستعرضت الكلية هيكلها التنظيمي الذي يضم قسميّ العلوم الصحية الحيوية، والصحة العامة والبيئة، والمساقات المطروحة أمام الطلبة وسبل تعزيزها، إضافة إلى فرص تأسيس كليات جديدة في الجامعة.

جاء ذلك خلال اجتماع لأعضاء المجلس الاستشاري للكلية الذي عقدته الجامعة مؤخراً، بحضور أ.د. وسيم العلماوي، عميد كلية العلوم الصحية بجامعة أبوظبي، وباقي أعضاء المجلس من مختلف المؤسسات الأكاديمية والصحية المحلية والعالمية من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وجنوب أفريقيا ولبنان والبحرين. 

وعلى هامش الاجتماع، قال أ.د. وسيم العلماوي: "نواصل في كلية العلوم الصحية الجهود الرامية إلى استكشاف الفرص الحالية والمستقبلية واغتنامها للارتقاء بتجربة الطلبة وتقديم برامج صحية رائدة تواكب احتياجات سوق العمل وتلبي احتياجات المجتمع المحلي، لا سيما في ظل ما يشهده العالم من تحدٍ صحي استثنائي يستدعي وتيرة أسرع للتكيف والتطوير أكثر من أي وقت مضى."

وأضاف العلماوي: "سعدت بانضمام أعضاء المجلس الاستشاري لكلية العلوم الصحية للاجتماع المثمر الذي تبادلنا فيه الآراء والأفكار والخبرات التي ستسهم بلا شك في ترسيخ مكانة جامعة أبوظبي كمؤسسة أكاديمية رائدة ترفد السوق بكفاءات مميزة في مختلف المجالات لا سيما في قطاع الرعاية الصحية، وذلك من خلال البرامج المبتكرة التي تقدمها كلية العلوم الصحية."

وتُعد كلية العلوم الصحية أحدث الكليات التي افتتحتها الجامعة أمام الطلبة، وتركز على تقديم تجربة أكاديمية متميزة في الصحة العامة والصحة والسلامة البيئية والتغذية والعلوم الطبية الحيوية، إضافة إلى توفير فرص بحثية متقدمة للطلبة والتفاعل مع المجتمعات المحلية والعالمية على حد سواء.

Back to top