جامعة أبوظبي ومكتب البعثات الدراسية يوقّعان مذكرة تفاهم

وقّعت جامعة أبوظبي مذكرة تفاهم مع مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، تهدف إلى اعتماد آليات محددة لتطوير التعاون والتنسيق بين الجانبين، بما يساهم في الارتقاء بجودة المخرجات الأكاديمية وابتعاث الطلبة، تجسيدا للتوجيهات الحكومية.

  وقّعت جامعة أبوظبي مذكرة تفاهم مع مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، تهدف إلى اعتماد آليات محددة لتطوير التعاون والتنسيق بين الجانبين، بما يساهم في الارتقاء بجودة المخرجات الأكاديمية وابتعاث الطلبة، تجسيدا للتوجيهات الحكومية.

وقع المذكرة عن جامعة أبوظبي مديرها البروفيسور وقار أحمد، وعن مكتب البعثات الدراسية مديره جمعة عتيق الرميثي، بحضور ممثلين عن الطرفين وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيعمل المكتب على ابتعاث الطلبة للدراسة في جامعة أبوظبي وفق النظم المعتمدة، فيما ستقوم الجامعة بتوفير إمكانية استخدام المرافق الجامعية للمكتب ومشاركة الدراسات والتقارير المتعلقة باحتياجات السوق والتخصصات المطلوبة مع المكتب، إضافةً إلى إطلاق ورش ودورات تدريبية تدعم مهارات الخريجين وتؤهّلهم لسوق العمل، حيث يمكن لخريجي المكتب المشاركة ضمنها.

وبهذه المناسبة قال البروفيسور وقار أحمد: "نعتز بالتعاون والتنسيق مع مكتب البعثات الدراسية، والقائم على توحيد الجهود المشتركة لتقديم تجربة أكاديمية متميزة، بما يتماشى مع الأجندة الوطنية لخلق جيل مبتكر مستعد لسوق العمل، وبناء شخصية طلابية متكاملة".

وأضاف: "سنتعاون مع المكتب لتوفير كافة السبل اللازمة بهدف تمكين الطلبة من اكتساب المعرفة والخبرة العملية والتسلح بهما، من خلال برامج أكاديمية تستند إلى أرقى المعايير العالمية، ومرافق جامعية متقدمة، ووسائل ومنصات محفزة على التفكير التحليلي

Back to top