نحن جامعة أبوظبي

نحن جامعة خاصة لها عدة فروع على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن ملتزمون بتوفير بيئة تعليمية جاذبة، وتقديم تعليم رفيع المستوى ومؤهلات دراسية تحظى بالاحترام والتقدير في شتى أنحاء العالم.
منذ تأسيس جامعة أبوظبي عام 2003، تعمل الجامعة على دعم النمو الفكري للأفراد الذين سيتخرجون ليصبحوا قادة المستقبل، حتى يتمكنوا من المساهمة بشكل إيجابي في التقدم والازدهار على الصعيدين الوطني والعالمي. وعلى الرغم من ذلك، لا تقتصر هذه الرسالة على تعليم الطلاب، وإنما تمتد لتشمل المشاركة الفاعلة للجامعة في عملية التنمية الوطنية التي سوف تؤدي إلى تحول دولة الإمارات العربية المتحدة إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

وعلى الرغم من كونها مؤسسة حديثة العهد، ففي عام 2018 ضمت الجامعة 7000 طالب مسجل في برامج البكالوريوس والدارسات العليا، وارتفع عدد خريجيها إلى أكثر من 9000 خريج، وفي ثلاث سنوات متتالية بلغ متوسط معدل توظيف خريجي جامعة أبوظبي نحو 90%، وهو معدل مذهل، في خلال سنة التخرج.

انت بصدد الالتحاق بمؤسسة معترف بها عالميًّا من حيث جودة وجدوى البحث والتعليم فيها. يبدو هذا واضحًا في تصنيفاتنا العالمية: فقد جاءت الجامعة ضمن 2.8% من الجامعات العالمية، كما تأتي أيضًا في مصاف أفضل 150 جامعة لم يتجاوز عمرها الخمسين عامًا (وفقًا لتصنيف الجامعات العالمي لعام 2018 الذي تصدره مؤسسة كواكواريلي سيموندز). يشكل تنوع الثقافات والمواهب ركيزة نجاح أفضل الجامعات العالمية والمدن. وفقًا لتصنيفات كواكواريلي سيموندز، تحتل الجامعة الصدارة ضمن نخبة متميزة من الجامعات العالمية بفضل تنوع أعضاء هيئة التدريس (ضمن أفضل ثلاث جامعات) والطلاب (ضمن أفضل تسع جامعات). ومع التحاق طلاب وموظفين يمثلون معظم دول العالم بالجامعة، سوف تلتقي بمواهب من شتى أنحاء العالم، وتكتسب المعرفة منها، وتكون صداقات معها.

كما تبدو جودة برامجنا الدراسية واضحة في الاعتمادات التي نحظى بها. فقد حصلت كلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة على اعتمادات عالمية رفيعة المستوى من جمعية تطوير كليات إدارة الأعمال، ونظام تحسين الجودة الذي تديره المؤسسة الأوروبية للتنمية الإدارية، ومجلس اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا. جميع برامج الجامعة معتمدة دوليًّا من قِبل الرابطة الغربية للمدارس والكليات. يمكنك أن تطمئن إلى الاعتراف بالدرجة العلمية التي سوف تحصل عليها من جامعة أبوظبي وتقديرها لدى أصحاب العمل ومؤسسات التعليم العالي على مستوى العالم.

يأتي نجاح جامعة أبوظبي ثمرة وضوح الرؤية والقيم التي تتبناها. نحن نعتبر الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بمثابة مجتمع من الباحثين يسعون معًا إلى اكتساب المعرفة، ويدعمهم في ذلك موظفون مهنيون أكفاء ومنشآت متميزة. نحن نواصل الاستثمار في منشآتنا: في عام 2017، أضفنا مبنى جديدًا لتوسيع مختبر الهندسة والعلوم، وانتهينا من بناء ملحق السكن الطلابي، وحدثنا منشآتنا بوجه عام. وفي سبتمبر 2017، قمنا بتدشين الحرم الجامعي التابع لنا بمدينة دبي والكائن في مبنى أيقوني بمجمع دبي للمعرفة، وشهدت بداية عام 2018 تدشين الحرم الجامعي التابع لنا بمنطقة الظفرة.

إن الطلاب وأعضاء هيئة التدريس هم الذين يرسمون ملامح هوية الجامعة. مهمتي هي تسخير هذه الموهبة الجماعية لتعزيز سمعة الجامعة والمساهمة في الاقتصاد والمجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. والأهم من ذلك أنني أود أن أؤكد لك أن الوقت الذي سوف تقضيه بجامعة أبوظبي لن ينسى، ليس لما ستحظى به من مساعدة في تحقيق إمكانياتك الأكاديمية الكاملة وتزويدك بالمهارات والمؤهلات اللازمة لشغل وظائف منتجة، وإنما أيضًا لدعم نموك الشخصي كمواطن شامل منتج.

أتطلع للترحيب بكم في جامعة أبوظبي. 

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير
الأستاذ الدكتور وقار أحمد، زميل أكاديمية العلوم الاجتماعية (FAcSS) 
مدير جامعة أبوظبي