رؤية جامعة أبوظبي 2022

جامعة رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الرؤية والرسالة

الرؤية

تهدف جامعة أبوظبي إلى أن تكون جامعة رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تزويد خريجيها بالمعارف والمهارات وطرق التفكير اللازمة ليكونوا قادة المستقبل، مع انخراطهم في البحث العلمي والابتكار الذي يحدث فارقاً في المجتمع. 

الرسالة

نهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في المجتمع عبر: 

  • أ تأهيل خريجين وخريجات للعمل في المهن الديناميكية عبر التعليم عالي المستوى الذي يغيّر الحياة وتعززه التكنولوجيا ومعتمد دولياً.
  • البحث والابتكار الذي يعزز التخصصات الأكاديمية  ويسهم في التنمية المجتمعية ويدفع عجلة النمو الاقتصادي.
  • التعاون المثمر مع المجتمعات ذات الصلة.

معايير عالية للأداء

قيمنا

integrity

نحن نتبنى أعلى المعايير الأخلاقية والسلوكية في كل ما نفعله.

excellence

نحن مسؤولون عن توفير أعلى معايير الأداء في كل شيء نفعله.

إننا نشجع على الابتكار والإبداع من أجل تعزيز تجارب الطلاب والبقاء على اتصال مع كل ما يحيط بنا في عالم اليوم.

نحن نحتفي بالتنوع ونحترمه ونسعى إلى بناء علاقات دائمة من أجل تحقيق طموحاتنا المشتركة.

تعزيز تجارب التعلم

الركائز الأساسية

نجاح الطلبة وتجربتهم

نولي في جامعة أبوظبي الطلبة جل اهتمامنا ونضعهم في صميم كل ما نقوم به، فنحن نمكنهم من تحقيق أقصى إمكاناتهم عبر بيئات التعلم الحضورية والافتراضية الداعمة لهم وحياة جامعية ثرية وحيوية، بالإضافة إلى الأنشطة المنهجية واللامنهجية. كما تدعم بيئة التعلم لدينا طلبتنا للتفوق وتطور مهنيين مستعدين للمسيرة المهنية وقادرين على الإسهام بفعالية في الاقتصاد والمجتمع.

التعليم والتعلم

يدرك الطلاب والخريجين والشركاء ويقدرون تعليمنا المتميز، ونظرتنا الدولية، وتقديمنا لبرامج مرنة عالية الجودة ومجزية تتصل باحتياجات اليوم وغدًا. نحرص على استخدام أساليب تعليم وتعلم فعالة مستندة إلى البحث العلمي لتقديم شهادات عالية الجودة ومعترف بها دوليًا، وتطوير ورعاية شراكات استراتيجية تعزز سمعتنا الأكاديمية وقيمة علامتنا التجارية، سواءً خلال التدريس حضورياً أو عن بعد.

البحث والابتكار

يسهم بحثنا العلمي بإنشاء المعرفة، والتدريس والتعلم، والاقتصاد والمجتمع، ويضمن التزامنا بالبحث العلمي والاكتشاف أن برامجنا مبتكرة وأن أساليب التدريس لدينا متقدمة وتواكب متطلبات الأسواق والعملاء الذين نقدم خدماتنا لهم. كما نساهم في تحقيق الأجندة الاجتماعية الاقتصادية عبر البحث المتخصص والحلول الخلاقة التي تستهدف احتياجات شركائنا وتعزز البحث العلمي والابتكار بما يتماشى مع أولويات البرنامج.

Back to top