برامج البكالوريوس

مرحبًا بكم في الجامعة الثالثة عالميًا من حيث نسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين والتاسعة من حيث نسبة الطلاب الدوليين.

جامعة مصنفة عالمياً

طلبات الالتحاق العامة

تقبل جامعة أبوظبي الطلاب المؤهلين في دورات البكالوريوس في الإمارات بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين أو بلد المنشأ أو الإعاقة. إننا نقدم أكبر قدر ممكن من الدعم للطلاب أصحاب الهمم.

تقبل جامعة أبوظبي الطلبات بشكل مستمر على مدار العام، حيث يتم القبول في جميع فصول العام. يجب تقديم الطلبات في المواعيد المنشورة في التقويم الأكاديمي لجامعة أبوظبي.

طلب إلتحاق مكتمل عبر الإنترنت

نسخة من بطاقة الهوية الإماراتية (إذا كنت مقيمًا في الإمارات العربية المتحدة)

نسخة من جواز سفر ساري المفعول (وتأشيرة الإقامة إذا كنت مقيماً في دولة الإمارات العربية المتحدة)

خطاب معادلة رسمي صادر عن وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة (يُرجى الاتصال بمكتب القبول للحصول على التفاصيل)

صورة شخصية ذات خلفية بيضاء ملائمة لحجم جواز السفر

نسخة معتمدة من شهادة ثانوية عامة (أو ما يعادلها)

تقرير درجات رسمي لإختبار الايلتس (5.0)، أو إختبار التوفل عبر الإنترنت (61)، او إختبار التوفل الورقي (500)

رسوم طلب غير قابلة للاسترداد (الدفع عبر الإنترنت)

خطاب عدم ممانعة من إدارة الخدمة الوطنية (للطلبة الإماراتيين)

إثبات 12 سنة من التعليم اللازم للطلاب المتقدمين لمواد الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي/ الشهادة الثانوية العامة

كشف درجات رسمي و مناهج المساقات من الجامعات الأخرى لتحويل الساعات المعتمدة

بمجرد تقديم طلب والمستندات اللازمة، سيتم الرد في غضون أسبوع واحد من تاريخ التقديم. عروض الالتحاق صالحة لمدة عام دراسي واحد فقط. يجب على الطالب الذي لم يسجل في غضون العام الدراسي نفسه إعادة تقديم طلب. لن تقبل جامعة أبوظبي الطلاب المفصولين من المعاهد الأكاديمية الأخرى بسبب انتهاكات متعلقة بالنزاهة الأكاديمية.

ستتم مراجعة جميع الطلبات وتقييمها على أساس فردي. جميع الوثائق التي تتلقاها جامعة أبوظبي فيما يتعلق بالطلبات سوف تصبح ملكًا لها. على الرغم من أنه لا يمكن إعادة تلك الوثائق إلى مقدم الطلب، إلا أنه لن تُرسل إلى مؤسسة أخرى أو تُنسخ لأي غرض آخر.

يجب على الطلاب الذين يقدمون طلباتهم إلى جامعة أبوظبي أن يقرّوا بأن المعلومات التي قدموها صحيحة ودقيقة. سيكون عدم الإفصاح عن المعلومات ذات الصلة والمعلومات الخاطئة أو المضللة سببًا رئيسيًا لرفض الطلب أو إنهاء التسجيل.

Back to top