جامعة أبوظبي تحتفي بشهر الإمارات للابتكار مع عدة مبادرات

تحتفي جامعة أبوظبي بشهر الإمارات للابتكار الخامس، الذي انطلقت فعالياته تحت شعار "الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين"، مع سلسلة من المبادرات والفعاليات، بما في ذلك مسابقة "جامعة أبوظبي تبتكر" والمشاركة في معرض "مبتكر 2020" ومهرجان أبوظبي للعلوم، إضافة إلى ورش عمل تفاعلية طيلة شهر فبراير.

تحتفي جامعة أبوظبي بشهر الإمارات للابتكار الخامس، الذي انطلقت فعالياته تحت شعار "الإمارات تبتكر للاستعداد للخمسين"، مع سلسلة من المبادرات والفعاليات، بما في ذلك مسابقة "جامعة أبوظبي تبتكر" والمشاركة في معرض "مبتكر 2020" ومهرجان أبوظبي للعلوم، إضافة إلى ورش عمل تفاعلية طيلة شهر فبراير.

 

وبما يتماشى مع أهداف شهر الابتكار، الذي يهدف إلى رفع الوعي بالابتكار الرائدة ويفتح آفاق جديدة أمام الأجيال القادمة من المبتكرين، أطلق مركز جامعة أبوظبي للابتكار مسابقة "جامعة أبوظبي تبتكر" التي تدعو طلبة الجامعة لتقديم أفكارهم المبتكرة التي يمكنها أن تعزز تجربتهم الطلابية والحياة الطلابية في الجامعة، وذلك في ثلاثة فئات مختلفة تضمنت "طلبة جامعة أبوظبي يتفوقون" التي تركز على تحسين الوسائل التعليمية والتجربة الطلابية في القاعات الدراسية والمناهج وكذلك الأنشطة التعليمية خارج القاعات الدراسية. أما فئة "نحو حرم جامعي صديق للبيئة"، فتشجع الأفكار الرامية إلى تحسين حياة الحرم الجامعي فيما يتعلق بالاستدامة والمرافق والفعاليات والأنشطة المجتمعية. وتستعرض فئة "جامعة أبوظبي ترد الجميل" الأفكار التي تركز على السبل التي يمكن لجامعة أبوظبي من خلالها رد الجميل للمجتمع عبر التعاون مع المدارس والمؤسسات الحكومية والمجموعات الخاصة ومؤسسات الحفاظ على البيئة.

 

من جهة أخرى، تستعد جامعة أبوظبي إلى استضافة ورشة تفاعلية حول "تحدي الخمسين"، الذي يُعد أكبر تحدٍ وطني لتصميم مستقبل دولة الإمارات من خلال إشراك جميع فئات المجتمع في توظيف الابتكار لإيجاد حلول للتحديات الكبرى، بما في ذلك الوصول إلى نسبة الصفر في الحوادث المرورية، والوصول نسبة صفر استخدام البلاستيك والوصول نسبة صفر استخدام البلاستيك والوصول إلى نسبة صفر من حيث استخدام البلاستيك. وتقام الورشة يوم 26 فبراير وتدعو المبتكرين إلى التفكير في حلول إبداعية للوصول إلى هذه الأهداف.


ADSF 2

 

وشارك مئات الطلبة المتطوعين في جامعة أبوظبي في مهرجان أبوظبي للعلوم، الذي نظمته دائرة التعليم والمعرفة في الفترة من 30 يناير حتى 8 فبراير 2020، لدعم ورش عمل المهرجان ومعرض مبتكر 2020. وشهد المهرجان منافسة الطالب محمد أحمد سيد مبارز علي على أفضل جائزة للابتكار "للسيارة الأكثر أماناً" من خلال ابتكاره لتقنية ضمان حزام الأمان عبر ربط استجابة دواسة الوقود وسرعة السيارة مع وضع الحزام وهو ما يسهم بشكل كبير في الحد من الحوادث ورفع نسبة التزام السائقين باستخدام حزام الأمان.

 

وحول مبادرات الجامعة، قالت الدكتورة بترا توركاما، مديرة الابتكار في جامعة أبوظبي: "يُعد شهر الإمارات للابتكار من أبرز المبادرات التي تحتفي فيها جامعة أبوظبي مع طلبتها وكوادرها التدريسية والإدارية سنوياً، حيث يُعتبر الابتكار من الركائز الأساسية التي نؤمن بدورها المحوري في تمكين الطلبة وتحقيق التفوق الأكاديمي والفكري داخل القاعات الدراسية وخارجها."

ADSF 3

 

ودعت الدكتورة توركاما الطلبة إلى المشاركة في مبادرات الجامعة خلال شهر الابتكار وحث إمكاناتهم الإبداعية للإسهام في مواجهة التحديات المذكورة.

 

وتعتزم جامعة أبوظبي استضافة عدد من الفعاليات، حيث دعت الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية الراغبين في المشاركة إلى متابعتها على مواقع التواصل الاجتماعي للتعرف على تفاصيل التحدي.


Back to top