تقدم كلية الآداب والعلوم برامج البكالوريوس والدراسات العليا في مجالي الإعلام والتعليم: بكالوريوس الآداب في الإعلام (يُدرس باللغتين العربية والإنجليزية)، الدبلوم المهني في التدريس (يُدرس باللغتين العربية والإنجليزية)، ماجستير العلوم في التربية الخاصة، وماجستير التربية في القيادة التربوية.

كما توفر مساقات متطلبات الكلية لطلبة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية والعلوم والرياضيات والإحصاء.

أفضل خيار للطلبة على مستوى الدولة

رؤيتنا

تأتي كلية الآداب والعلوم في مصاف المؤسسات المعترف بها التي تهدف إلى تعزيز التميز الأكاديمي عبر التدريس والبحوث وتساهم في تنمية المجتمعات المحلية، والإقليمية، والدولية.

أفضل خيار للطلبة على مستوى الدولة

رسالتنا

رسالتنا هي تخريج جيل من الطلاب يمتلك المهارات العقلية، والأكاديمية، والعملية المطلوبة للتصدي لتحديات هذا العالم الذي يشهد تغيرات بخطى متسارعة ويساهم في الثقافات المحلية والدولية.

جامعة أبوظبي

نبذة عن كلية الآداب والعلوم

معناًنبذة عن كلية الآداب والعلوم

تقدم كلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي برامج البكالوريوس في الصحة العامة، والصحة والسلامة البيئية، ووسائل الاتصال العامة (باللغتين الإنجليزية والعربية) ، بالإضافة إلى درجات علمية متقدمة في تخصصات تربوية، بما في ذلك دبلوم مهني في التدريس (باللغتين الإنجليزية والعربية)، وماجستير التربية في القيادة التربوية، وماجستير العلوم في التربية الخاصة. وتعد كلية الآداب والعلوم هي الكلية الوحيدة في إمارة أبوظبي التي تقدم برنامج بكالوريوس الآداب في الإعلام باللغتين الإنجليزية والعربية.

كما أن جامعة أبوظبي هي الجامعة الوحيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي يمكنك بها دراسة برامج البكالوريوس في الصحة العامة والصحة والسلامة البيئية. تركز هذه البرامج الفريدة على القضايا البارزة في مجال الصحة والسلامة التي تترك تأثيرًا حقيقيًّا على مجتمعاتنا. بفضل علاقتنا الوثيقة بهيئة الصحة في إمارة أبوظبي، نتبوأ مكانة الصدارة في التصدي لجميع مشكلات الصحة العامة في دولة الإمارات، ومن ضمن مجالات التعاون بيننا تنظيم مؤتمر سنوي مشترك حول موضوعات الصحة بالإضافة إلى المشاركة في برنامج سفير الصحة العامة الذي أطلقته الهيئة والتوعية المجتمعية.

إذا كنت تمارس مهنة التعليم، فإن برمعناًنامج بكالوريوس التربية في القيادة التربوية وماجستير العلوم في التربية الخاصة أو الدبلوم المهني في التدريس - وهو برنامج تخرج منه 3,000 طالب - يقدم لك الفرصة للتطور المهني في بيئة تجمع بين الخبرة العملية وأحدث الأبحاث في استراتيجيات التدريس والتعلم.

فضلًا عن التخصص الذي تختاره، سوف تزودك كلية الآداب والعلوم بالمهارات القابلة للنقل والأساسية بالنسبة للقوة العاملة في يومنا هذا كما سوف تعمل على إشراكك في العديد من مبادرات المجتمع المحلي. نحرص على أن يواكب تفكيرنا تطورات ومستجدات العصر وذلك من خلال دعوة مجموعة من المتحدثين الضيوف الخبراء في مجالات تخصصهم.

سوف تضمن لك أوقات الدراسة المرنة إيجاد موعد يناسبك. تقدم لك برامج الدراسات العليا فرصة اختيار ست نقاط قبول في مواد مختلفة على مدار العام، مما يمنحك مرونة لا مثيل لها في أية مؤسسة أخرى بالمنطقة.

تطرح مذكرات التفاهم الثلاث التي قمنا بتوقيعها فرص واسعة للتعاون الخارجي: فمذكرة التفاهم التي وقعناها مع جامعة شرق كارولينا بالولايات المتحدة الأمريكية أفسحت المجال لتبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والتعاون البحثي، وشراكات البرامج؛ وتوفر مذكرة التفاهم التي وقعناها مع المجلس الوطني للإعلام فرص تعليمية وتدريبية لطلاب جامعة أبوظبي بالإضافة إلى فرص تدريب المتخصصين الإعلاميين من خلال جامعة أبوظبي؛ كما يشكل تعاوننا مع جمعية الإمارات للتوحد إطارًا للتعاون في الأنشطة ذات الصلة باضطراب طيف التوحد فضلًا عن أنه يوفر فرص التدريب النظري والعملي، وإنشاء برامج جديدة، والبحث، وتنظيم حلقات النقاش والمؤتمرات.

كلية الآداب والعلوم

التخصصات

يلتزم قسم التربية بمساعدة التربويين (بما في ذلك المعلمين، ومديري المدارس، والمشرفين التربويين، والمجتمعات المدرسية) على تلبية الاحتياجات التعليمية لكل طالب. يقدم هذا الموقع كمًّا هائلًا من البيانات والمعلومات عن برامج قسم التربية، وخدماته، ومبادراته.

ونقدم مجموعة واسعة من برامج الدراسات العليا التي تساهم في تطوير المعلمين، والقادة، والباحثين في مجال التعليم. توفر برامج البكالوريوس في القسم فرص للدراسة والبحوث المتقدمة في مجال التعليم كما تتبني ردود فعل مبتكرة إزاء التحديات التي تواجه قطاع التعليم. يمكن تصميم برامجنا على نحو يكفل الوفاء بإرشادات الترخيص، ومتطلبات الترخيص، وتوصيات النقابات المهنية، ومتطلبات الكلية والجامعة، والأهداف الخاصة بالطالب.

رسالتنا هي إعداد مرشحين يمتلكون المعارف، والمهارات، والميول، والإقبال على التعلم مدى الحياة الذي يساهم في دعم مزاولتهم لمهنة المتخصص التربوي.

يهدف قسم التربية إلى إعداد وتطوير تربويين يكون لهم تأثير إيجابي ودائم على تعلم الطلاب ومجتمعاتهم. مرشحونا وخريجونا ممارسون مبتكرون يلتزمون بأخلاقيات العمل ويكرسون أنفسهم لتعليم الطلاب كافة بغض النظر عن خلفياتهم كما أنهم مؤهلون للتصدي لتحديات المدارس في القرن الحادي والعشرين.


رسالة قسم الدراسات الإعلامية واللغات هي تعزيز التطوير الأكاديمي، والمهني، والشخصي للطلاب الجامعيين من خلال تشكيلة منتقاة من برامج التدريس، والبحث، والخدمة العامة التي تجمع بين المساقات الدراسية النظرية والإعداد المهني للالتحاق بالعمل الإعلامي.

يهدف القسم إلى تخريج جيل من المتخصصين يفي بمعايير الأداء رفيعة المستوى في اللغة الإنجليزية، والإعلام الاستراتيجي، والصحافة المطبوعة، والصحافة الإذاعية، والإذاعة، والتليفزيون، والعلاقات العامة، والإعلان.

كما يتطلع القسم أيضاً إلى أن يحوز اعتراف المهنيين، ومؤسسات/وكالات الإعلام، والباحثين في مجال الإعلام على الصعيدين الإقليمي والدولي.

يهدف البرنامج إلى إفساح المجال أمام الطلاب في التخصصات ذات الصلة لاكتساب المعارف والمهارات في المجالات الأساسية للإعلام واللغة الإنجليزية المكملة لبرامجهم الدراسية. سوف تساهم المعارف والمهارات التي يتم اكتسابها طوال مدة البرنامج في دعم المشروعات المبتكرة متعددة التخصصات دون أية آثار سلبية على خطط الدراسة والتخرج الخاصة بالطلاب.

والهدف الرئيسي للبرنامج هو تخريج جيل من الطلاب:

  • يمتلك الرؤى النظرية الأساسية في الدراسات الإعلامية
  • قادر على الكتابة والتحدث بوضوح وكفاءة باللغتين الإنجليزية و/أو العربية
  • قادر على استخدام العديد من التقنيات بمهارة لصناعة منتجات، وتصميمات، ورسائل فعالة ذات صلة بالمجال
  • قادر على تقديم خدمات مهنية وفكرية ذات صلة بالمجال إلى المجتمع المحلي والدولي، مما يعكس أخلاقيات العمل لديه، وأخيرًا
  • يمتلك مهارات التفكير النقدي والتحليلي

تضم دولة الإمارات العربية المتحدة تركيبات سكانية، وثقافات، وبيئات متنوعة. تطرح هذه البيئة الفريدة فرص كثيرة للتطور والتصدي للتحديات. تعبر جامعة أبوظبي بجدارة عن نبض الوطن وتدرك أي تغيير في الاتجاهات السائدة. لذا، أطلقت كلية الآداب والعلوم برنامجي بكالوريوس؛ هما: بكالوريوس العلوم في الصحة والسلامة البيئية وبكالوريوس العلوم في الصحة العامة، اللذين يستضيفهما قسم العلوم الصحية والبيئية. تعد هذه البرامج الأولى من نوعها في المنطقة، وهي برامج مدتها أربعة أعوام (8 فصول دراسية) معتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات.

تضم دولة الإمارات العربية المتحدة نظماً بيئية وموائل فريدة تستوعب آلاف الأنواع من الكائنات الحية. وفي الوقت نفسه، تضم صناعات آخذة في النمو ومناطق سكانية واسعة ذات بنى تحتية متطورة. تم إطلاق برنامج بكالوريوس العلوم في الصحة والسلامة البيئية عام 2011 بهدف تخريج جيل من المتخصصين في مجال الصحة والسلامة البيئية مدرب مهنيًّا ومؤهل على أعلى مستوى. البرنامج مصمم لتدريب الأفراد على الحد من الأخطار المهنية في أماكن العمل، وتقييم أثر الأنشطة الصناعية على البيئة المحيطة والحد منه، وإجراء تقييمات مخاطر الصحة والسلامة البيئية لتقليل الأخطار إلى الحدود المسموح بها. سوف يمتلك الخريجون الحاصلون على هذه الدرجة المؤهلات والمعرفة الفنية اللازمة للعمل في قطاعات عديدة، بما في ذلك قطاع النفط والغاز، والمنشآت الصناعية، والمصانع، وهيئات سلامة الغذاء والتفتيش، ومكاتب الاستشارات البيئية، وجهات التدريب المهني.

بالإضافة إلى ذلك، تواجه دولة الإمارات العربية المتحدة تحديات هائلة في مجال الصحة العامة. تم إطلاق برنامج بكالوريوس العلوم في الصحة العامة عام 2012، حيث يهيئ البرنامج بيئة تدريس وتعلم تساهم في بناء معرفة الطلاب بقضايا وممارسات الصحة العامة في دولة الإمارات. علاوة على ذلك، يقدم البرنامج تدريبًا مهنيًّا يناسب متطلبات المجتمعات المحلية. يركز برنامج الصحة العامة على مشكلات الصحة واسعة النطاق، ومحددات الصحة، وحلول المشكلات الصحية. سوف يتعامل الخريجون مع المشكلات الصحية المعقدة مثل مكافحة الأمراض المعدية وتحسين سياسات الرعاية الصحية. يمكن أن يتخصص الطلاب في عدة مجالات، بما في ذلك إدارة السياسات الصحية، والصحة البيئية، والنهوض بالصحة. البرنامج مصمم للطلاب الذين ينجحون في ترك تأثير إيجابي على حياة الآخرين والذين يهتمون بسد الفجوة بين المجتمع المحلي وقضايا الصحة بوجه عام. يمكن للخريجين العمل في المستشفيات، والعيادات، والمختبرات، ووزارات الصحة، وهيئات الصحة الوطنية.


مركز النجاح الأكاديمي

مرافق

تماشيًا مع منهج "الطالب أولًا"، أنشأنا مركز نجاح أكاديمي متطورًا في الحرم الجامعي بمدينة أبوظبي. يقدم المركز، الذي أنشأته الكلية الجامعية، إلى الطلاب مجموعة فعالة من استراتيجيات التعلم الذكي المصممة لمساعدتهم على التفوق في حياتهم الجامعية. يهدف المركز، الذي يضم قاعات حديثة للدراسة وقاعات متعددة الأغراض وتكنولوجيا مدمجة مصممة حسب الطلب وخدمات متنوعة، إلى مساعدة الطلاب على اكتشاف طرق جديدة للدراسة الفعالة، والتعلم الكفء، والنجاح الدراسي.

Back to top